العراق

  • تسببت أكثر من ثلاثة عقود من الحروب والعقوبات في إنهاك البنية التحتية للمياه والكهرباء في البلاد..
  • وزاد الوضع سوءًا بنزوح أكثر من 2.5 مليون شخص داخل العراق بسبب القتال مما فاقم الضغط الذي تئن تحت وطأته شبكات المياه المتداعية أصلا في البلاد.
  • ويعد الاستهلاك المستمر لمخزونات المياه الجوفية مشكلة خطيرة في الوقت الذي تحفر فيه مزيد من الآبار لتلبية الاحتياجات.

ما الذي نفعله حيال ذلك؟

  • مليونان

    هو عدد الأشخاص الذين حصلوا على مياه صالحة للشرب عقب إعادة تأهيل وبناء 89 مرفقًا لإمدادات المياه وخمس قنوات للري. عادت قنوات الري هذه بالنفع على أكثر من 30000 شخص في محافظات بابل وديالي وكركوك والسليمانية. استفاد من هذه المشاريع أكثر من 1.1 مليون شخص من السكان و280874 نازحًا داخل العراق بسبب النزاع.
  • 127

    هو عدد التقنيين الذين حصلوا على تدريب من جانب اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتشغيل وإدارة هذه المرافق بصورة مستقلة. دون مساعدة
  • 68

    هو عدد الإصلاحات العاجلة التي نفذتها اللجنة الدولية في بعض الأوقات عن بعد عن طريق متعهدين محليين بالتنسيق مع السلطات المعنية بالمياه.
  • 4,000

    هو عدد المحتجزين الذين استفادوا بمشاريع إعادة تأهيل شبكة إمداد المياه التي أدارتها اللجنة الدولية في خمسة سجون في بابل وبغداد والبصرة ونينوى.
< /div>