إعادة الروابط العائلية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: خريطة تفاعلية

عندما تتسبب النزاعات أو الكوارث أو موجات الهجرة في تشتت الناس، يأتي دور الصليب الأحمر والهلال الأحمر في تقديم يد المساعدة لمن هم بحاجة لها. وبمناسبة إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد الخاص بإعادة الروابط العائلية باللغة العربية، تسلط اللجنة الدولية للصليب الأحمر الضوء على الجهود التي تبذلها الجمعيات الوطنية في المنطقة لإعادة الروابط بين أفراد العائلات المشتتة.

لا تعني الحدود والأسماء المذكورة والأسماء المذكورة على هذه الخريطة تأييدا أو قبولا رسميا من اللجنة الدولية.

المحتوى

  • الجزائر

    إعادة الروابط العائلية في الجزائر

    A Congolese family reunited in Paris thanks to the joint efforts of the French Red Cross and the ICRC in Algeria.

     

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    أسرة من الكونغو لحظة جمع الشمل في باريس بفضل الجهود المشتركة التي بذلها الصليب الأحمر الفرنسي واللجنة الدولية في الجزائر.

    © French Red Cross

     

    • تتألف الغالبية العظمى من المستفيدين من خدمات إعادة الروابط العائلية المقدمة في الجزائر إما من أجانب محتجزين أو أشخاص انفصلوا عن عائلاتهم بسبب النزاع، ومن بينهم أطفال قصر غير مصحوبين.
    • وتولت اللجنة الدولية خلال عام 2014 جمع 78 رسالة من رسائل الصليب الأحمر وتوزيع 109 أخرى بالإضافة إلى تيسير تبادل 299 رسالة شفهية (سلامات) بين محتجزين أجانب في السجون الجزائرية وعائلاتهم.
    • وتتولى اللجنة الدولية بالتعاون مع الهلال الأحمر الجزائري في الوقت الحالي 34 طلب بحث عن مفقودين من دول مجاورة ودول أخرى في أفريقيا. وتباشر اللجنة الدولية عمليات بحث في كوت ديفوار، وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغينيا عن أقارب للمهاجرين يتواجدون حاليًا في الجزائر. ونجحت خلال عام 2014 في تحديد مكان 15 شخصًا من بينهم قاصر غير مصحوب.
    • وتمكنت أسرتا اثنين من المحتجزين الجزائريين في غوانتانامو من إجراء 16 مكالمة بالفيديو عن طريق الهلال الأحمر الجزائري. وتيسر اللجنة الدولية تبادل رسائل الصليب الأحمر ويتلقى المحتجزون أيضًا الطرود الغذائية. وساعد الهلال الأحمر الجزائري في إطار تعاونه مع اللجنة الدولية، على تبادل 61 رسالة من رسائل الصليب الأحم و68 بطاقة معايدة بمناسبة شهر رمضان و27 رسالة شفهية "سلامات" بين مواطنين جزائريين محتجزين في الخارج وأسرهم. 
  • مصر

    إعادة الروابط العائلية في مصر

    An Egyptian Red Crescent volunteer helps a man who has just returned from Libya to call his family in 2015.

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    متطوع في الهلال الأحمر المصري يساعد أحد الأشخاص العائدين للتو من ليبيا حتى يتمكن من الاتصال بأسرته وذلك في عام 2015.

    © Egyptian Red Crescent

     

    • تساعد جمعية الهلال الأحمر المصري المواطنين المصريين على التواصل من جديد مع أفراد الأسرة حينما تتقطع بهم السبل لأسباب خارجة عن النزاع. وتقدم اللجنة الدولية هذه الخدمات للاجئين والمهاجرين، وإلى أسر المواطنين المصريين الذين احتجزوا في الخارج أو يعيشون في مناطق تشهد نزاعات.
    • وتتولى جمعية الهلال الأحمر المصري في الوقت الحالي 50 طلب بحث عن مفقودين وطلبات للحصول على الرعاية الاجتماعية، في حين تتولى اللجنة الدولية 435 طلب بحث عن المفقودين. وفي عام 2014، تمكنت اللجنة الدولية من تحديد مكان وجود 78 شخصًا، وذلك بالتعاون مع جمعيات وطنية أخرى وجرى جمع شمل 7 عائلات.
    • ويسرت جمعية الهلال الأحمر المصري خلال عامي 2013 و2014، إجراء 6540 مكالمة هاتفية لرعايا بلدان ثالثة علقوا في السلوم على الحدود الليبية المصرية. وفي الآونة الأخيرة، قدمت الجمعية الوطنية يد المساعدة لمواطنين مصريين عائدين من ليبيا. وفي شهري شباط/ فبراير وآذار/مارس 2015، يسر الهلال الأحمر المصري إجراء 4654 مكالمة هاتفية لأشخاص قادمين في مطار القاهرة.
    • ويسرت اللجنة الدولية خلال عام 2014 إجراء 395 مكالمة هاتفية و21 مكالمة بالفيديو، فضلاً عن تبادل 19رسالة شفهية (سلامات)، وجمعت 17 رسالة من رسائل الصليب الأحمر ووزعت 18رسالة أخرى.
    • أصدرت اللجنة الدولية 100 وثيقة سفر وذلك في المتوسط شهريًا للمساعدة في عملية إعادة توطين بعض الأشخاص في بلاد خارج مصر، لا سيما في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا.
  • العراق

    إعادة الروابط العائلية في العراق

    Sakna Mohammad went with her two grandchildren and their mother to Nassiriya prison to visit her son, Abdul Sattar.

    أقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    ذهبت "ساكنة محمد" مع اثنين من أحفادها ووالدتهما لزيارة ولدها "عبد الستار" في سجن الناصرية.

    CC BY-NC-ND / ICRC / S. Baqer

     

    تعمل اللجنة الدولية مع جمعية الهلال الأحمر العراقي لمساعدة الأسر التي شتتها النزاع والعنف على إعادة التواصل في ما بينها والحفاظ على هذا التواصل من خلال رسائل الصليب الأحمر والمكالمات الهاتفية وغيرها من الوسائل.

    وتساعد اللجنة الدولية اللاجئين وغيرهم ممن نزحوا بسبب أعمال العنف الأخيرة في البحث عن أقربائهم المفقودين ومن يُظن أنهم قد اعتقلوا أو قتلوا.

     

    تولت اللجنة الدولية في عام 2014 ما يلي:

    • تيسير تبادل 6400 رسالة من رسائل الصليب الأحمر بين محتجزين وعائلاتهم وإجراء ما يزيد على 10000 مكالمة هاتفية لإبلاغ الأسر بأن قريبهم المحتجز حي يرزق وبصحة جيدة؛
    • بدء 540 عملية بحث عن مفقودين انقطعت أخبارهم سواء اختفوا أو ألقي القبض عليهم أو قتلوا؛ 
    • إصدار 317 وثيقة سفر للاجئين في العراق أعيد توطينهم في بلدان ثالثة.

    وتساعد اللجنة الدولية السلطات العراقية على الكشف عن مصير الأشخاص المفقودين منذ حرب 1980-1988 بين العراق وإيران وحرب الخليج (1990-1991). ويشمل الدور الذي تضطلع به اللجنة الدولية تولي زمام آليتين ثلاثيتين: واحدة تجمع بين العراق وإيران، والأخرى بين العراق والكويت. وتيسر اللجنة الدولية عمليات الحفر المشتركة للبحث عن الرفات وتقدم المشورة الفنية والتدريب والمعدات.


    أعيد ما مجموعه 388 مجموعة من الرفات إلى وطنها، وهي 369 لإيرانيين و19 لعراقيين وذلك في الفترة بين كانون الثاني/ يناير وحزيران/ يونيو 2014.

    وأجرت اللجنة الدولية مقابلات مع ما يزيد على 170 عائلة لأشخاص مفقودين من محافظات مختلفة في العراق، للوقوف على احتياجات هذه العائلات.

  • إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة

    إعادة الروابط العائلية في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة

    A member of ICRC staff checks a woman's travel documents before she leaves Gaza to be reunited with her daughter in Amman, Jordan.

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    أحد العاملين في اللجنة الدولية يفحص وثيقة السفر الخاصة بإحدى النساء قبل مغادرتها غزة وتوجهها إلى عمان بالأردن لجمع شملها مع كريمتها.

    CC BY-NC-ND / ICRC / A.Muhanna

     

    أجريت زيارات إلى 6826 محتجزًا خلال عام 2013 و 2014 في إطار برنامج اللجنة الدولية الخاص بالزيارات العائلية.

    تولت اللجنة الدولية في هذه الفترة ما يلي:

    • تنظيم 106306 زيارات عائلية.
    • المساعدة في نقل 220202 من أفراد الأسرة الذين يجرون هذه الزيارات.
    • تيسير تبادل 10616 رسالة شفهية قصيرة (سلامات) بين محتجزين وعائلاتهم؛
    • جمع وتوزيع ما يقرب من 5000 رسالة من رسائل الصليب الأحمر بين محتجزين في سجون إسرائيلية وعائلاتهم في الأراضي المحتلة.


    تيسر اللجنة الدولية إجراء الزيارات العائلية للأشخاص المعاقين بصريًا المقيمين في الضفة الغربية أو يدرسون فيها وذلك في ضوء القيود المفروضة على التنقل بين غزة والضفة الغربية. في عام 2014، قمنا بتنظيم سبع من هذه الزيارات.

  • الأردن

    إعادة الروابط العائلية في الأردن

    A Syrian family in Zaatari Camp prepares to contact their relatives by phone through a service offered jointly by the ICRC and the Jordanian Red Crescent.

    إقرأ أيضا:

     

     

      

     

     

     

     

     

     

     

     

    أسرة سورية في مخيم الزعتري تستعد لإجراء مكالمة هاتفية لأقاربها بفضل الخدمة المقدمة من اللجنة الدولية والهلال الأحمر الأردني.

    CC BY-NC-ND / ICRC / A. Fattah

     

    • ساعدت اللجنة الدولية بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الأردني نحو 37000 لاجئ سوري في مخيمي الزعتري والأزرق على إعادة تواصلهم مع أفراد العائلة في سورية أو في أماكن أخرى وذلك من خلال إتاحة فرصة إجراء المكالمات الهاتفية الدولية لهم.
    • وجُمع شمل فتاة سورية تبلغ من العمر 14 عامًا مع عائلتها في مصر، وكذلك جُمع شمل أحد السوريين المستضعفين المقيم في لبنان مع عائلته في الأردن.
    • وأصدرت اللجنة الدولية 720 وثيقة سفر للاجئين أعيد توطينهم في بلدان ثالثة.
    • وجرى تبادل ما مجموعه 575 رسالة من رسائل الصليب الأحمر في الأردن مع أقربائهم المحتجزين سواء في الأردن أو في الخارج.
  • الكويت

    إعادة الروابط العائلية في الكويت ودول التعاون الخليجي

    Volunteers from the Kuwait Red Crescent take part in a group exercise during Restoring Family Links training.

    إعادة الروابط العائلية في 

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

    متطوعات في الهلال الأحمر الكويتي يشاركن في تدريبات جماعية أثناء دورة تدريبية حول إعادة الروابط العائلية.

    © Kuwait Red Crescent Society

     

    تعمل البعثة الإقليمية للجنة الدولية الكويت التي تغطي دول مجلس التعاون الخليجي مع جمعيات الهلال الأحمر في البحرين والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وتوفر خدمات إعادة الروابط العائلية فيما يتعلق بالهجرة والنزاعات والكوارث الطبيعية. ويستفيد من خدمات إعادة الروابط العائلية المحتجزون في هذه البلدان أو تعيش عائلاتهم فيها.

     

    شهد عام 2014:

     

    • متابعة 109 من طلبات البحث المقدمة من أسر تبحث عن أقاربها المفقودين، وتمكنت 10 أسر من إعادة تواصلها مع أقاربها المفقودين بفضل جهود الهلال الأحمر واللجنة الدولية؛
    • جمع 273 رسالة من رسائل الصليب الأحمر وتوزيع 194 رسالة أخرى؛
    • تيسير إجراء 193 مكالمة بالفيديو بين المحتجزين في الخارج، لا سيما في خليج غوانتانامو وعائلاتهم في دول مجلس التعاون الخليجي.
    • تسليم 77 رسالة شفهية "سلامات" من محتجزين في داخل أو خارج دول مجلس التعاون الخليجي إلى أسرهم؛
    • إصدار 18 وثيقة سفر اللجنة الدولية للسماح للاجئين أو عديمي الجنسية للعودة إلى ديارهم أو إلى بلد ثالث وإصدار 10780 شهادة احتجاز للمحتجزين سابقين؛


    تنظم اللجنة الدولية والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر دورات تدريبية مشتركة للعاملين والمتطوعين. وعقدت ست حلقات عمل في الفترة بين عامي 2013 و2015، بالتعاون مع الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر في الكويت والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين لتعزيز قدرتها على توفير خدمات إعادة الروابط العائلية.

     

  • لبنان

    إعادة الروابط العائلية في لبنان

    Families of missing persons in Saida meet for the first time during an ICRC information session.

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    عائلات المفقودين في صيدا يلتقون للمرة الأولى خلال حلقة توعية نظمتها اللجنة الدولية.

    CC BY-NC-ND / ICRC / M. Matar

     

    • تبادَلَ محتجزون في لبنان أو الخارج مع عائلاتهم 499 رسالة من رسائل الصليب الأحمر في الفترة بين كانون الثاني/يناير 2015. كما يسّرت اللجنة الدولية تبادل 1888 رسالة شفهية (سلامات) بين المحتجزين وعائلاتهم. 
    • ساعدت اللجنة الدولية 37 شخصًا من البدون ذوي الأصول الكويتية الذين فرّوا من سورية إلى لبنان على تقنين وضعهم مع السلطات اللبنانية. 
    • والتأم شمل 39 لاجئًا سوريًا وفلسطينيًا بعائلاتهم في الخارج، ويرجع الفضل في ذلك للّجنة الدولية للصليب الأحمر التي أصدرت وثائق سفر في بيروت. وسمحت السلطات اللبنانية، بطلب من اللجنة الدولية، لزهاء 83 لاجئًا بالمرور عبر لبنان حاملين وثائق السفر التي أمدّتهم بها اللجنة الدولية لتيسير إعادة توطينهم في الخارج. 
    • وطلبت عائلات 1239 شخصًا من اللجنة الدولية مساعدتهم في البحث عن أقاربهم المفقودين في بلدان أخرى، ومنها سورية بصفة رئيسية. 
    • ومنذ نيسان/أبريل 2012 أجرت اللجنة الدولية مقابلات مع 1837 عائلة من عائلات المفقودين خلال النزاع في لبنان. ويتمثل الهدف من هذه المقابلات في جمع معلومات بشأن هؤلاء المفقودين لتساعد على كشف مصير ذويهم وأماكن وجودهم. وجمعت اللجنة الدولية في عام 2014 أسماء أكثر من 600 شخص مفقود آخرين. 
    • وفي كانون الأول/ديسمبر 2014 عقدت اللجنة الدولية اجتماعًا في صيدا مع عائلات المفقودين. وأتاح عدد من المنظمات خدماتها، وبدأت العائلات بالفعل الحصول على بعض هذه الخدمات.
    • وتولّت اللجنة الدولية تدريب 55 متطوعًا من الصليب الأحمر اللبناني على إعادة الروابط العائلية لمساعدتهم على الاستجابة للعدد المتزايد من الطلبات نتيجة النزوح والنزاع السوري. 
  • ليبيا

    إعادة الروابط العائلية في ليبيا

    A man is reunited with his wife in Benghazi harbour on the arrival of an ICRC-chartered ship that had transferred people from Tripoli who were separated from their families by the 2011 conflict.

     

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    رجل التأم شمله بزوجته في ميناء بنغازي لدى وصول سفينة استأجرتها اللجنة الدولية لنقل أشخاص من طرابلس بعد أن تسبب النزاع الدائر منذ 2011 في تشتيت شملهم بعيدًا عن عائلاتهم.

    CC BY-NC-ND / ICRC / R. Waudo

     

    أنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في 2014:

    • جمع 62 رسالة من رسائل الصليب الأحمر من المدنيين والمحتجزين (بمن فيهم مهاجرين) ووزّعت 32 رسالة؛ تبادل 35 رسالة شفهية (سلامات) بين المحتجزين وعائلاتهم؛ 
    • تيسير إجراء مكالمات هاتفية لزهاء 1486 شخصًا ليتمكنوا من التواصل مع عائلاتهم، وأغلبهم من المهاجرين؛ 
    • إصدار ست وثائق سفر من وثائق اللجنة الدولية لأشخاص لا يحملون أوراق ثبوتية، وأغلبهم كان يفترض إعادة توطينهم في بلد ثالث لكنهم لم يتمكنوا من الحصول على وثائق السفر عبر القنوات المعتادة؛
    • تيسير إجراء مكالمات هاتفية منتظمة بين الليبيين وأقاربهم المحتجزين في غوانتانامو أو أفغانستان؛ 
    • التعامل مع 56 طلب للبحث عن مفقودين.
  • موريتانيا

    إعادة الروابط العائلية في موريتانيا

    A young boy with a member of ICRC staff near the Malian/Mauritanian border before being reunited with his family in Mali after two years of separation.

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    صبي بصحبة موظفة تابعة للجنة الدولية قرب الحدود بين مالي وموريتانيا قبل التئام شمله بعائلته في مالي بعد عامين من تشتت شمله عنها.

    CC BY-NC-ND / ICRC / A. Kane

     

    عملت اللجنة الدولية مع الهلال الأحمر الموريتاني لتقديم خدمات إعادة الروابط العائلية، في "باسيكونو" على الحدود مع مالي حيث يقع مخيم "مبيرا" للاجئين من مالي. وتساعد اللجنة الدولية أيضًا الجمعية الوطنية على تطوير خدمات إعادة الروابط العائلية لديها.


    أنشطة اللجنة الدولية بين عامي 2013 و 2014:

    • جمع 217 رسالة من رسائل الصليب الأحمر وتوزيع 197 رسالة لمساعدة أفراد العائلات (بمن فيهم المحتجزين والأطفال غير المصحوبين بذويهم) على إعادة الاتصال بعائلاتهم. 
    • تيسير إجراء 33 مكالمة هاتفية بما في ذلك 12 مكالمة بين عائلات وأقاربهم المحتجزين في غوانتانامو. 
    • تبادل 95 رسالة شفهية (سلامات) بين محتجزين وعائلاتهم.
    • استقبال اللجنة الدولية والهلال الأحمر الموريتاني 112 طلبًا للبحث عن أقارب مفقودين، وأمكن تتبع 40 شخصًا. 
    • تسجيل أسماء 18 طفلاً تشتت شملهم بعيدًا عن ذويهم، حيث تمكنت اللجنة الدولية من جمع شمل ثلاثة منهم بعائلاتهم بينما التأم شمل 14 آخرين بوالديهم من خلال سبل أخرى.
    • إبلاغ السفارات المعنية بأسماء 76 محتجزًا أجنبيًا. 
  • المغرب

    إعادة الروابط العائلية في المغرب

    Description

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    محتجزون مغاربة وعائلاتهم مع مندوبة تابعة للجنة الدولية

    • تتعاون اللجنة الدولية مع جمعية الهلال الأحمر المغربي لتوفير خدمات إعادة الروابط العائلية والمساعدة على تعزيز قدرة الجمعية الوطنية المغربية في هذا المجال.
    • وتستجيب شبكة متطوعي الهلال الأحمر المغربي في الوقت الحالي لعشرة طلبات بحث عن مفقودين تلقتها من الخارج. 
    • وفي عام 2014 ساعدت اللجنة الدولية على تبادل 10 رسائل من رسائل الصليب الأحمر والرسائل الشفهية (سلامات) بين السجناء المغاربة في الخارج وعائلاتهم في المغرب. 
    • وأمكن للأقارب استعادة الاتصال بذويهم المسجونين في غوانتانامو وأفغانستان من خلال ست مكالمات هاتفية بالفيديو يسّرت اللجنة الدولية إجراءها. 
    • وفي عام 2014 أجرى الهلال الأحمر المغربي، بدعم من اللجنة الدولية، تقييمًا لاحتياجات الأفراد من خدمات إعادة الروابط العائلية في شمال البلاد. واتسع نطاق التقييم ليشمل مناطق أخرى من المغرب في عام 2015. وكانت هذه العملية فرصة لتعزيز قدرة الهلال الأحمر المغربي على تلبية هذه الاحتياجات، بالإضافة إلى تحديد الاحتياجات لخدمات إعادة الروابط العائلية. 
  • سورية

    إعادة الروابط العائلية في سورية

    Syrian women hold up photos of their missing relatives.

    إقرأ أيضا

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     سيدات سوريات يرفعن صور أقاربهم المفقودين. 

    © Reuters


    اضطلعت اللجنة الدولية، منذ اندلاع الأزمة في عام 2011، بالأنشطة التالية:

    • استقبال أكثر من 5000 طلب للمساعدة على البحث عن أشخاص فقدت عائلاتهم الاتصال بهم بسبب النزاع الدائر في سورية؛ ويُعتقد أن أكثر من 4300 من هؤلاء محتجزون؛
    • إصدار أكثر من 400 وثيقة سفر لإعادة توطين أشخاص في الخارج بعد تعذّر حصولهم على وثائق سفر رسمية أخرى؛ 
    • المساعدة على لمّ شمل ستة أطفال وأشخاص مستضعفين بأفراد من عائلاتهم في الخارج، أغلبهم في مصر.

    أنشطة اللجنة الدولية في عام 2014:

    • تيسير تبادل أكثر من 400 رسالة شفهية (سلامات) بين محتجزين في سورية والخارج وعائلاتهم، بالإضافة إلى تبادل قرابة 70 رسالة من رسائل الصليب الأحمر؛ 
    • استقبال اللجنة الدولية في مقر بعثتها في دمشق أكثر من 700 طلب متعلق بالاحتجاز وخدمات إعادة الروابط العائلية ومسائل مشابهة؛ 
    • القيام بدور وسيط حيادي لتيسير عبور أكثر من 60 طالبًا بين الجولان المحتلة ودمشق ذهابًا وإيابًا. 
  • تونس

    إعادة الروابط العائلية في تونس

    A man from Bangladesh who has fled the conflict in Libya calls his family from Choucha Camp, near the Libyan border, with the help of a Tunisian Red Crescent volunteer.

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    رجل بنغلاديشي فرّ من النزاع في ليبيا يتصل بعائلته من مخيم شوشة قرب الحدود الليبية بمساعدة من متطوع من الهلال الأحمر التونسي.

    CC BY-NC-ND / ICRC / S. Beltifa

     

    أنشطة اللجنة الدولية في عامي 2013 و 2014:

    • استقبال 103 طلبًا من طلبات البحث من عائلات تبحث عن أقاربها الذين سافروا للخارج ولم تصلها أخبار منهم؛
    • جمع 174 رسالة شفهية (سلامات) من محتجزين زارهم مندوبو اللجنة الدولية ونقلها إلى عائلاتهم في الخارج.

    أنشطة اللجنة الدولية في عام 2014:

    • تيسير إجراء 26 مكالمة هاتفية عبر الفيديو بين عائلات تونسية وأقاربها المحتجزين في غوانتانامو وأفغانستان؛ 
    • التعاون مع الهلال الأحمر التونسي لتيسير إجراء 255 مكالمة هاتفية للمهاجرين الذين أنقذهم خفر السواحل التونسية وتمكينهم من إعادة الاتصال بعائلاتهم. 
    • في بداية عام 2015 يسّرت اللجنة الدولية والهلال الأحمر التونسي إجراء 72 مكالمة هاتفية مماثلة. 
  • اليمن

    إعادة الروابط العائلية في اليمن

    Before the crisis started, ICRC tracing officer Mohamed Hersi met regularly with Somali nationals seeking refuge in Sana'a, to update them on the search for their relatives and gather news from the elders in the group.

    إقرأ أيضا:

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    قبل اندلاع الأزمة في اليمن التقى مسؤول البحث عن المفقودين التابع لدى اللجنة الدولية، محمد هيرسي، بانتظام مع مواطنين صوماليين يبحثون عن مأوى في صنعاء، وذلك لاطلاعهم على تطورات البحث عن أقاربهم ولكي يجمع أخبارًا من وجهاء المجتمع المحلي.
    CC BY-NC-ND / ICRC / C. Martin-Chico

     

    أنشطة اللجنة الدولية في عام 2014:

    •  جمع أكثر من 4000 رسالة من رسائل الصليب الأحمر من مدنيين ومحتجزين، بمن فيهم مهاجرين، وتوزيع أكثر من 2500 رسالة منها؛ 
    • نقل 35 رسالة شفهية (سلامات) بين محتجزين وعائلاتهم؛
    • تيسير إجراء 281 مكالمة هاتفية بين أشخاص في اليمن وأقارب محتجزين في الخارج، أغلبهم في غوانتانامو؛
    • استقبال 147 طلبًا من أشخاص في اليمن للبحث عن أقارب لهم مفقودين، بمن فيهم أشخاص يرجّح أنهم محتجزون؛
    • جمع أسماء 888 شخصًا تبحث عنهم عائلاتهم الصومالية التي تعيش في اليمن، بغرض بثّها إذاعيًا عبر برنامج خاص لإذاعة بي بي سي ولنشرها كذلك على موقع: 

    familylinks.icrc.org.